نابلس - النجاح - قال المدير الطبي في مستشفى النجاح الجامعي الدكتور عبد الكريم البرقاوي عبر تلفزيون النجاح، إن مركز النجاح الجامعي للطفولة، افتتح أول قسم  متكامل لجراحة الكلى والمسالك البولية يقدم خدمات شاملة ومتكاملة وضمن مواصفات عالمية ودقيقة.

وأضاف البرقاوي أن هذا المركز يضيف للمستشفى والطب الفلسطيني الكوادر الطبية المميزة وذوي الخبرة، إضافة إلى توفير تجهيزات طبية تلبي كافة الاحتياجات للمريض ضمن أعلى المعايير العالمية، وتابع أن هناك ثماني خدمات كاملة ويطمح المركز لإضافة الخدمة الناقصة وهي "تفتيت الحصى عن طريق الأمواج الصوتية".

ويكمل أخصائي الكلى والمناظير والمسالك البولية الدكتور فراس أبو شما أنه تم تعيينه عضو رئيسي في المجلس البريطاني لجراحة الكلى والمسالك البولية وهذا لأول مرة يحدث في المجلس البريطاني أن يتم اختيار عضو من خارج بريطانيا، ويتابع أن سبب اختياره هو الجهد المبذول في اجراء العمليات في بلاد العالم الثالث ومساعدة الكلية التي أكمل تعليمه فيها في نشر اجندتها في العالم العربي وبريطانيا وأخيراً كمية التعاون العلمي والأبحاث العلمية التي تم العمل عليها لأجل الوصول لمستوى عالٍ من المعرفة في مجال الجراحة والمسالك البولية.

وأوضح أبو شما أن من أهم الأهداف التي يتم السعي لتحقيقها أن يكون هناك تعاون بين هذا المركز ومراكز ذات سمعة عالمية، وأن وجوده كعضو في المركز يسهل عملية التعاون.

ويتابع الدكتور عبد الكريم البرقاوي أن الدعم اللوجستي المقدم من قبل مستشفى النجاح الجامعي لشراء افضل الأجهزة لعلاج  " تفتيت الحصى، مناظير الكلى، جراحة أورام الكلى، المسح المجهري للحصوة و تخطيط المثانة "، والهدف الرئيسي أن يصل المريض للمستشفى و يحصل على أفضل خدمات تحت سقف واحد.

وذكر البرقاوي أن وجودنا في مستشفى جامعي ووجود طلاب متدربين، يتوجب علينا متابعة التطورات الطبية  في العالم لأن الطلاب المتدربين يستكملون دراستهم الدقيقة في الخارج ويمكّنهم من الحصول على مستوى جيد من المعرفة والعلم.

واختتم البرقاوي حديثه بأن واجبنا في المستشفى وفي هذا المركز بالتحديد حسن التعامل مع المرضى وتقديم الخدمات بطريقة تحفظ كرامة المرضى.