نابلس - النجاح - أوضح د. سام الفقها "رئيس قسم الاتصال والتسويق الرقمي في كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة النجاح"  أن تخصص الإتصال والتسويق الرقمي الجديد  الذي طرحته الجامعة حديثا، هو عبارة عن دمج ناجح بين النظرية التسويقية والتكنولوجيا الرقمية.

وأضاف أن سياسة الجامعة في تطوير برامجها تركز على ملاءمة البرامج مع التغييرات والتطورات على مستوى العالم، وفي تطوير هذا التخصص الجديد يمكن الاستفادة من التكنولوجيا الرقمية بما يمكن الطالب من تطوير حملات التسويق الرقمي والاتصال الجماهيري، وتطوير استراتيجيات تنسجم مع التغيرات الحاصلة على صعيد المستهلك والشركات.

وتابع قوله: في العصر الحالي وضمن العالم الافتراضي، يمكن ايجاد المستهلك  التقليدي، بالكامل في الواقع الافتراضي"

وأكد الفقها أن الكلية توفر الكادر التدريسي والكفاءات، التي يمكنها دمج المحتوى التسويقي مع الوسائل التكنولوجية، وتعمل على تنمية مهارات الطالب ليكون قادرا على التعامل مع التغيرات، كما توفر الكلية مختبرات وكتب ومراجع خاصة ضمن الخطة الدراسية لهذا التخصص.

ونوه الفقها أن التخصص رغم حداثة طرحه إلا أنه يلقى إقبالا يتوافق مع تطلعات الجيل الحالي.

كما أن البرنامج يركز على التطبيقات الحاسوبية وليس برمجيات بناء النظم، ففيه يتعلم الطالب كيف يستفيد من البرمجيات الجاهزة لتحقيق الأهداف التسويقية والإتصالية، وتسخير التكنولوجيا في تحقيق أهداف المؤسسة الاتصالية والتسويقية.

وأضاف الفقها أن احصائيات الوظائف بمجال التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية والمؤشرات التجارية تشير لوجود حاجة لمثل هذا التخصص، بل وأيضا يؤهل هذا التخصص الطالب للحصول على ما هو أبعد من درجة البكالوريوس وهي فرصة التشغيل الذاتي، فقد تمت صياغة المساقات لدعم الحصول على شهادات عالمية ومهنية.

أما عن الوظائف المتوقعة من خريج هذا التخصص فهي: مدير مبيعات ومدير تسويق ومنسق حملات تسويق مباشر ومدير تسويق عبر السوشال ميديا و مدير حملات علاقات عامة أون لاين وأوف لاين.