نابلس - النجاح -  

زار وفد من جامعة دندي الاسكتلندية جامعة النجاح الوطنية أمس الأربعاء؛ لبحث آفاق التعاون المشترك بين الجامعتين.

والتقى رئيس جامعة النجاح الوطنية الأستاذ الدكتور النتشة، الوفد الضيف وقدّم نبذة ‏عن برامج التعاون الدولي التي تربط الجامعة بالعديد من المؤسسات العالمية، والسياسة التي تتبعها ‏الجامعة في ابتعاث الطلبة لاستكمال دراساتهم العليا في أوروبا، مستعرضاً التحديات التي واجهت الجامعة خلال مسيرتها التاريخية الطويلة.

بدورها تحدثت الدكتورة خيرية رصاص نائب الرئيس لشؤون العلاقات الدولية ‏والخارجية، عن أهمية تعزيز التبادل غير الأكاديمي والذي يركز بشكل أساسى على تطوير المهارات المختلفة كمهارات اللغة الانجليزية، وعلى ضرورة تزويد الطلاب بمهارات القرن الواحد والعشرين والتي تركز على التعلم المدمج والتعلم الالكتروني.

في حين تحدث الدكتور نضال دويكات مساعد الرئيس لشؤون ‏التخطيط والتطوير والجودة، عن آخر التصنيفات العالمية التي حققت فيها الجامعة مراكز متقدم كتصنيف QS وويبوميتركس كونها الجامعة الأولى فلسطينياً وضمن أفضل الجامعات في الوطن العربي والعالم.

وقدم الأستاذ الدكتور وليد صويلح عميد البحث العلمي، مختصراً حول آخر تطورات البحث العلمي في الجامعة والتحديات التي تواجه باحثي الجامعة لنشر أبحاثهم في المجلات العالمية المحكمة.

وأشارعميد كلية الدراسات العليا أ.د. ناجي قطناني، إلى ضرورة تطوير التعاون بين جامعة النجاح وجامعة دندي فيما يتعلق بتطوير برامج دكتوراه مشتركة.

وفي السياق سلطت الدكتورة سائدة عفونة عميدة كلية التربية الضوء على مساعي كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين إلى جعل التعليم قائماً على البحث العلمي ودمج التكنوجيا في العملية التعليمية.

وأبدى الوفد إعجابه بما حققته الجامعة من إنجازات على مختلف الأصعدة، وأبدى استعداده التام لتقديم ما يلزم لتجديد وتطوير التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعتين.

والتقى الوفد بمجموعة من طلبة وأساتذة كلية العلوم التربوية لمناقشة سبل التعاون مع الكلية في مجال البحث العلمي والبعثات الطلابية، وتضمن اللقاء عرضان تقديميان حول أساليب التدريس الحديثة ومجالات التعاون مع الجامعة، حيث عرضت الأستاذة سويني فيديو قصير لنموذجين من طلبة الجامعة المبتعثين إلى جامعة دندي.