النجاح - واصل المدير الفني الإسباني جوسيب غوارديلا هوايته المفضلة في جمع ألقاب الدوري أينما ذهب، بعدما حصد الأحد مع مانشستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثانية على التوالي.

وقد يكون لهذا اللقب مكانة خاصة لدى غوارديلا، خصوصا أنه وصفه بأنه الأصعب في مسيرته الغنية جدا بألقاب الدوري، التي حصل عليها في 3 دول خلال 10 سنوات.

اللقب قد يكون الأصعب ليس فقط في مسيرة غوارديولا، فقد تم حسمه بفارق نقطة واحدة بعد جمع سيتي 98 نقطة، في مقابل 97 نقطة لليفربول، بإجمالي 195 نقطة، وهو أعلى مجموع نقاط يجمعه البطل ووصيفه في موسم واحد في تاريخ المسابقة.

 ونال لقب الدوري الثامن في آخر 10 مواسم، بداية من 3 ألقاب مع برشلونة في 4 مواسم، والعلامة الكاملة مع بارين ميونخ  بـ3 بطولات في 3 مواسم قضاها مع العملاق البافاري، وأخير نال لقبا البريميرليغ مع سيتي في 3 مواسم حتى الآن.

ورفع اللقب الأخير رصيد غوارديولا من البطولات الرسمية إلى 26 بطولة، متفوقا على البرتغالي جوزيه والألماني أوتمار هتزفيلد (25 بطولة).

وبذلك يصعد غوارديولا إلى المرتبة الثالثة على قائمة أكثر المدربين حصدا للبطولات في تاريخ الكرة الأوروبية، بعد فاليري لوبونفسكي (28 بطولة) والسير أليكس فيرغسون (49 بطولة).