نابلس - النجاح - مع اقتراب الموسم من نهايته ورغم تغيير الإدارة الفنية لمانشستر يونايتد، لا تزال أزمة ألكسيس سانشيز نجم الفريق الإنجليزي مستمرة.

 

ولم ينجح المهاجم التشيلي بعد في إقناع المدير الفني للفريق أولي غونار سولشاير بقدراته، وبقي أسيرا لمقاعد البدلاء مثلما كان وضعه مع المدرب السابق جوزيه مورينيو.

وخلال لقاء مانشستر سيتي، الأربعاء، شارك سانشيز بشكل غير ملحوظ مدة (12) دقيقة، لمس خلالها الكرة مرة واحدة لم تكن مؤثرة، في المباراة التي انتهت بفوز سيتي بهدفين نظيفين ليقترب من الاحتفاظ بلقب الدوري الممتاز

 

السيتي ينتزع الصدارة من ليفربول ويتجاوز أكبر عقبة نحو اللقب

وأثار الظهور الباهت الجديد سخرية مشجعي "الشياطين الحُمر" على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشاروا إلى أنَّ "لمسة سانشيز تكلف النادي نصف مليون جنيه إسترليني".

ورغم غيابه شبه المستمر عن المشاركات، يعتبر سانشيز أعلى لاعبي "البريميرليغ" أجرًا، حيث يتحصل على نحو (500) ألف جنيه إسترليني أسبوعيًّا.

ومؤخّرًا ارتفعت الأصوات التي تطالب إدارة مانشستر يونايتد بعرض سانشيز للبيع، حيث إنَّ لاعب أرسنال السابق الذي يكبد خزائن النادي مبالغ طائلة، لا يقدم شيئًا يذكر لصالح سادس الدوري الممتاز.