وكالات - النجاح - أُوقف سباق مخصص للسيدات مدته يوم واحد في بلجيكا بشكل مؤقت بعد أن تمكنت المتسابقة نيكول هانسلمان من اللحاق بالسباق المخصص للرجال.

وقد أوقف منظمو السباق الذي يعرف بـ "أوملوب هيت نيوسبلاد "، السبت الماضي، الدراجة السويسرية هانسلمان بعد أن كادت أن تتفوق على المنافسين الآخرين.

وتكمن المشكلة في أن سرعة هانسلمان كانت جيدة للغاية، إذ بدأ سباق الرجال قبل سباق النساء بـ 10 دقائق، لكنّها تمكنت من اللحاق بسيارات الدعم الخاصة بسباق الرجال بعد 35 كيلومترًا من مسافة السباق.

وقالت المتسابقة السويسرية لموقع اخبار الدراجات " كنا نرى سيارات الاسعاف المرافقة لسباق الرجال، وتوقفنا لمدة خمس أو سبع دقائق على ما أعتقد، وهذا يقتل فرصتنا في الفوز"

وبينما سمح منظمو سباق الـ 123 كيلومتر لهانسلمان باستئناف السباق، لم تستطع استعادة سرعتها الأصلية وانتهى السباق بحصولها على المركز الرابع والسبعين، بينما حصدت المتسابقة الهولندية شانتال بلاك المركز الأول.

وأضافت "لقد اقتربنا كثيرا من الرجال، لذا كان من الواجب علينا أن نتوقف لخلق فجوة زمنية بيننا وبينهم"

و أردفت "لقد كان الأمر محزنًا بعض الشيء بالنسبة لي لأنني كنت في مزاج جيد، وعندما طلب مني التوقف، كان هذا دافعا محفزا للأخرين للحاق بي"

لكن السويسريين نظروا الى الجانب المضحك من السباق، وحولوه الى مزحة ودعابة على حساب هانسلمان على انيستغرام.

وردت هي عليهم مازحة: "ربما كنت والمتسابقات الأخريات أسرع من الرجال أو ربما كان الرجال بطيئين جداً".