النجاح - أكد الدولي الإسباني، قائد نادي برشلونة الإسباني أندريس إنييستا، أنه سيكشف خططه المستقبلية هذا الأسبوع، وذلك بعد نهائي الكأس حيث سجل الهدف الرابع لفريقه، واستبدل على وقع تصفيق حار من المشجعين في ملعب "واندا متروبوليتانو" وتحية من زملائه، وفي مقدمهم الأرجنتيني ليونيل ميسي

وألمح إنييستا، إلى احتمال أن يكون قد خاض النهائي الأخير له بقميص النادي الكاتالوني، بعد التتويج بكأس إسبانيا في كرة القدم على حساب إشبيلية بنتيجة 5-صفر ليل السبت.

وقال اللاعب بعد المباراة: "هذا الأسبوع سأكشف قراري"، مضيفا ردا على سؤال عما إذا كان قد خاض النهائي الأخير له مع برشلونة، قال "هذا احتمال، خلال بضعة أيام سيكون الأمر علينا، اليوم (السبت) هو يوم مميز جداً وعاطفي".

وفضل إنييستا عدم تقديم أي تفاصيل اضافية، مكتفياً بالتأكيد إن "كل ما سأقوله هو أن القرار (سيعلن) هذا الأسبوع"، متابعاً "اعتقد أنّه واضح بعض الشيء، لكن سنرى".

ويتردد على نطاق واسع أن إنييستا (33 عاما) في طريقه للانتقال إلى أحد الأندية الصينية، لينهي بذلك مسيرة مظفرة مع برشلونة حيث نشأ وتطور ليصبح أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم.

وكان أبرز رعاة نادي تشونغكينغ الصيني قد أكد أن الأمر "إيجابي" بشأن التعاقد مع انييستا الذي كان من المتوقع أن ينهي مسيرته في برشلونة، بعدما وقع معه العام الماضي "عقدا مدى الحياة".