الجزيرة - النجاح - العدس من الأغذية الصحية والمشهورة في العالم العربي، ويدخل في أطباق متعددة، مثل الكشري وحراق إصبعه والمجدرة، فضلا عن تناوله كشوربة، فماذا يحدث لجسم الصائم عند الإفطار على العدس؟ وما هي تأثيراته على الصحة؟

شوربة العدس خيار ممتاز، إذ إنها تزود الجسم بالبروتين، وأيضا الماء. اطبخها بشكل صحي، بدون ملح أو بكمية قليلة منه للغاية.

وعند الإفطار على العدس في شهر رمضان فأنت ستشعر بالشبع، حيث إن البروتين فيه يمكن أن يحد من الشهية؛ لأنه يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول مقارنة مع تناول العناصر الغذائية الأخرى. أيضا يحتوي العدس على الألياف، التي تمتص الماء في الجهاز الهضمي وتساعد على الشعور بالشبع.

كما أن العدس مصدر للكربوهيدرات، هذه النقطة مهمة لمرضى السكري، ويجب الانتباه إلى احتسابه من مأخوذ الكربوهيدرات.

بالنسبة لمن يعانون من مشاكل في الأمعاء أو تهيج، فقد لا يناسبهم العدس، استشر طبيبك قبل تناوله.

ما هي أبرز الفوائد التي يقدمها لك تناول العدس؟

  • عندما تأكل العدس بدلا من اللحوم الحمراء أو المصنعة، فإنك تتخذ خيارا صحيا لقلبك.
  • الألياف في العدس يمكن أن تساعد في الحماية من السكري وتقلل خطر سرطان القولون.
  • الوقاية من الإمساك.
  • البوتاسيوم في العدس يقاوم الآثار السيئة للملح ويخفض ضغط الدم.
  • "الفولات" (folate) في العدس يحمي قلبك، ويدعم جسمك في تكوين خلايا الدم الحمراء.
  • يحتوي العدس على مجموعة واسعة من المركبات النباتية المفيدة، وكثير منها يقي من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.
  • بعض مواد "البوليفينول" (Polyphenols) الموجودة في العدس، مثل "البروسياندين" (procyanidin) و"الفلافانول" (flavanols)، لها تأثيرات قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.
  • الألياف في العدس يمكن أن تساعد في خفض الكوليسترول.