النجاح - انطلقت، اليوم الثلاثاء، فعاليات المرحلة الثالثة للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة سلفيت، والمساكن والمنشآت 2017 في محافظة سلفيت (1-24/12/2017)، تحت شعار "كلنا للوطن أبناء، كلنا للوطن بناة".

وبين محافظ ة سلفيت ابراهيم البلوي، ان العد السكاني يأتي كجزء من عملية التنمية الوطنية، والوعي والالتزام لدى ابناء الشعب، حيث تنطلق محافظة سلفيت بالعد بعد أن مكنت طواقم العد على مدار الشهور الماضية، وأهلت السكان للتفاعل مع الطواقم ومساعدتهم على اتمام عملهم.

بدوره، ذكر مدير التعداد في محافظة سلفيت محمود عبد الرحمن، أن مرحلة عد السكان تعتبر المرحلة الرئيسية في التعداد العام بعد استكمال تنفيذ المراحل التحضيرية، حيث ستقوم طواقم التعداد بزيارة كافة الأسر لجمع البيانات الاحصائية حول أفراد الأسرة وخصائصهم الديموغرافيه والاجتماعية والاقتصادية وظروفهم المعيشية، وذلك باستخدام الأجهزة اللوحية "التابلت".

وأوضح عبد الرحمن أن البيانات التي يتم جمعها من الميدان هي لأغراض احصائية بحته، وان نشرها سيكون من خلال جداول إحصائية إجمالية، ويلتزم الاحصاء الفلسطيني بالحفاظ على سرية البيانات الفردية وذلك بموجب قانون الإحصاءات العامة لعام 2000، مؤكداً أن جميع طواقم العمل في التعداد يحملون هوية موقعة ومثبت عليها صورة شخصية ملونة تعلق على الصدر تحتوي على اسم الجهاز، واسم الموظف، ورقم هويته، والمسمى الوظيفي، ومكان عمله، داعياً أبناء المحافظة إلى التأكد من هوية العداد قبل الإدلاء بأية معلومات.

-