النجاح - تتميز النجمة العالمية جينيفر لوبيز، بإطلالاتها الساحرة وأساليب مكياجها العصرية المتنوعة، التي تجعلها تبدو أصغر سناً وأكثر جمالاً وجاذبية، فبشرتها المثالية ورسمات العيون التي تعتمدها تمنحها طلة شابة مفعمة بالحيوية والجاذبية.
 
نظام مكثف للعناية بالبشرة
هناك علاقة وثيقة بين البشرة الصحية الخالية من التجاعيد، والمكياج الناجح، وهذا الأمر هو أحد أبرز أسرار مكياج لوبيز، بحيث تبدو في جميع إطلالاتها أصغر سناً، فهي اليوم تبلغ من العمر 49 عاماً، إلا أنها لا تزال تحافظ على مظهر شاب خال من التجاعيد والخطوط الدقيقة. وتواظب لوبيز على استخدام الواقيات الشمسية ذات الحماية القسوى من الشمس، والكريمات المضادة لشيخوخة البشرة، وتحرص على إزالة مستحضرات المكياج بشكل كامل قبل الخلود الى النوم، فضلاً عن استعمال الكريمات المرطبة للبشرة شديدة الفعالية، واستخدام زيوت الوجه التي تضّخ الحياة والحيوية في البشرة المتعبة والباهتة.

في كل إطلالة لها، تبهر لوبيز الجميع بكياجها المشرق والمتوهج وبشرتها الخالية من الشوائب. وذلك يعود الى اعتماد تغطية مثالية للبشرة، حيث تستخدم أنواع كريمات الأساس بلون قريب الى لون بشرتها، وتقوم بتحديد وجهها بالبرونزر أو الكونتور بطريقة متقنة ومحترفة، مما يبرز تقاسيم وجهها بشكل ناعم وجذاب، فتحصل على مظهر طبيعي شاب ومكياج لا تشوبه شائبة. إضافة الى ذلك، تحرص على إضاءة وجهها وإضفاء التوهج الى بشرتها، من خلال اعتمادها البلاش البرونزي الذي يعزز من جمال سمرة بشرتها.
 
رسمات عيون عصرية متنوعة
تختلف رسمات العيون التي تعتمدها لوبيز، حيث تختار في كل إطلالة لها أساليب مكياج عيون غاية في العصرية والجمال، وهي تلجأ الى الجمع بين لونين من ظلال العيون، كالذهبي والأسود، الفضي والأسود، والخوخي والذهبي. كما أنها لا تتخلى مطلقاً عن الأيلاينر، حيث تستخدمه لتحديد العين بطريقة جذابة ولافتة، وغالباً ما تعتمد رسمة الأيلاينر الرفيع على زاوية العين الخارجية، الى جانب الرموش الاصطناعية الطويلة والكثيفة، التي تجعل عينيها أكثر وسعاً وجمالاً.