نابلس - النجاح - الذهان هو أحد الأمراض النفسية التي يجب نشر الوعي بشأنها، إليك التفاصيل كاملة حول هذا المرض:

ما هو الذهان؟

الذهان (ومن أسمائه الأخرى: الشيزوفرينيا، الفصام، انفصام الشخصية) هو عبارة عن اضطراب نفسي عادة ما:

  • يصيب الأشخاص في الفئة العمرية بين 16-30 عاماً أكثر من الفئات العمرية الأخرى.
  • تظهر الأعراض لدى المصابين الذكور بالمرض في سن مبكر أكثر من المصابين الإناث.
  • يتطور المرض بشكل تدريجي وبطيء، إلا في حالات نادرة.

ينتشر مرض الذهان بين ما يقارب 1% من البشر حول العالم، وعادة ما يظهر على المرضى أعراض مثل الحيرة والارتباك والهلوسة، وأمور أخرى سوف نستعرضها في الأقسام التالية.

أعراض الذهان

بينما قد تظهر الأعراض واضحة لدى بعض المرضى، إلا أن الأمر ليس كذلك لدى جميع مرضى الذهان، فالبعض قد يشعر أن لا خطب فيه حتى يبدأ بمحاولة شرح أفكاره للاخرين، هنا يظهر الخلل.

وتختلف الأعراض من شخص لاخر، ولكنها عموماً تصنف ضمن 4 مجموعات، وهي:

  • أعراض إيجابية: مثل الهلوسة وتخيل أمور غير حقيقية.
  • أعراض سلبية: وهي الأعراض التي تظهر نتيجة فقدان المريض لأمور نفسية طبيعية، مثل غياب تعابير الوجه ونقص التحفيز.
  • أعراض إدراكية: تؤثر هذه الأعراض على طريقة تفكير الشخص وتعامله مع أفكاره وتعبيره عنها، مثل فقدان التركيز.
  • أعراض عاطفية: هذه الأعراض غالباً ما تكون (سلبية)، مثل عدم الشعور بأي مشاعر أو عواطف.

وهذه أهم الأعراض التي بالإمكان تمييزها وملاحظتها على المريض:

  • التوهم: فقد يبدأ المريض بالتفكير فجأة في معتقدات خاطئة، وقد يشعر بأن هناك من يود فرض سيطرته عليه أو قد يعتقد بأن له قوى خارقة.
  • الهلوسة: إن سماع أصوات غير موجودة هو العرض الأكثر شيوعاً في هذه الحالة، وهناك من يستطيع شم أو لمس أو تذوق أمور غير موجودة كذلك.
  • مشاكل في تربيط الأفكار: قد يبدأ المريض بالقفز بين فكرة وأخرى دون أي رابط أو سبب منطقي.
  • أعراض أخرى، مثل: نقص التحفيز، العجز عن التعبير عن المشاعر، الانسحاب الاجتماعي، عدم إدراك الشخص أنه مريض.

وتتشابه أعراض الذهان لدى المراهقين مع أعراض الذهان لدى البالغين، ولكن تشخيصها يكون أصعب، بسبب طبيعة تصرفات المراهقين والتغيرات الطبيعية التي تمر بها أجسامهم وتفكيرهم.