ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن عدم ظهور أعراض كورونا على الأشخاص المصابين بالمرض لا يقلل من خطورة نقل العدوى إلى الآخرين.

ووفقا لما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن صحيفة "ذا صن" البريطانية، أوضح الخبراء في كوريا الجنوبية، أن نسبة وجود الفيروس في أجساد مرضى كورونا الذين لا يعانون من أعراض كورونا  مساوية لنسبة وجوده في أجسام المرضى الذين يعانون من الأعراض.

وقال الباحث الرئيسي "سونغ هان كيم" : "إن نتائج هذه الدراسة تؤكد أهمية وضع الكمامات في الأماكن العامة".

وأضاف: " هذه الدراسة كشفت أن خطورة تفشي كورونا تشمل جميع الأشخاص المصابين بكورونا سواء ظهرت عليهم أعراض كورونا أم لا".

وحلل الباحثون خلال الدراسة نسبة وجود الفيروس في الجهاز التنفسي لمرضى كورونا الذين لا يعانون من أعراض كورونا  ومقارنتها مع نسبة وجوده في أجسام المرضى الذين يعانون من الأعراض.

وكانت قد شددت العديد من الدراسات العلمية على أن وضع الكمامات الطبية هي الوسيلة الوحيدة لوقف تفشي كورونا، في ظل عدم التوصل إلى لقاح للمرض حتى وقتنا هذا.