ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة أعدها باحثون في جامعتي تورنتو وتكساس، إلى أن فرض الإغلاق لمواجهة وباء كورونا لا يمكن أن يؤدي إلى الحد من معدل وفيات كورونا.

ووفقا للدراسة "المثيرة للجدل، فإن هذه النتائج استندت على مقارنة معدل وفيات كورونا في أكثر من 50 دولة عانت من تفشي هذا الوباء.

ووجد الباحثون أن فرض الإغلاق لم يساعد المستشفيات على مواجهة تحمل عبء كورونا، وبالتالي لم يساعد في السيطرة على معدل وفيات كورونا المرتفع.

وفي الوقت ذاته، أكدوا أن نسبة وفيات كورونا تعتمد بشكل كبير على عمر وصحة المريض، والوضع المعيشي والصحي للدولة قبل تفشي الجائحة.

وأوضح الباحثون أن مشكلة السمنة في بريطانيا أدت إلى إرتفاع نسبة وفيات كورونا بنسبة 12%.

كما أن إرتفاع متوسط الأعمار الكبيرة في السن زاد من نسبة معدل الوفيات، ونوهه الباحثون إلى أن معدل الوفيات في الدول الغنية أكبر من معدل الوفيات في الدول الفقيرة التي لا يستطيع أفرادها السفر بكثرة. 

والجدير بالذكر أن العديد من الدول في العالم شلت حركتها الاقتصادية وفرضت الإغلاق الشامل للسيطرة على جائحة كورونا.