ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة أن الخوف من البطالة والأعباء الاقتصادية يجعل الشباب يمرضون في وقت لاحق من حياتهم.

وحذر الخبراء من أن القلق بشأن هذه الأعباء يسبب زيادة الضغط على الجسم الناتج عن الصعود والهبوط المتكرر لضغط الدم، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض تشمل أمراض القلب، والسكتة الدماغية، والسكري.
ووصفت مؤسسة الصحة أن هذه المشاكل من أكبر المشاكل الصحية في عصرنا هذا.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، فإن التكيف مع الإجهاد يعني حدوث تغييرات في الجهاز العصبي والجهاز المناعي، ويمكن أن يستفيد منه الفرد ويؤذيه في الوقت ذاته.

ويعتقد الباحثون أن الشباب معرضون بشكل خاص لهذا الضرر بسبب حدوث تغييرات في المخ بشكل أسرع خلال فترة العشرينيات من العمر.

وقالت الباحثة "جوي بيبي": "إن ما يبدو أنها مشاكل اجتماعية هي في الواقع مشاكل صحية تتعلق بـأسباب نفسية".

وأضافت: "التعرض للظروف الاجتماعية والاقتصادية الأكثر فقراً هو أحد العوامل المسببة للأمراض .. إنه يزيد من إحتمالية تدهور صحة الناس والموت المبكر ".