ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - اصبح بإمكان الاشخاص الصم الحصول على سماع عالي الجودة "شبه مثالي" عن طريق غرس قوقعة الصناعية التي تتفكك الأصوات أثناء سماعها.

ولكن الآن يقوم الباحثون بتطوير جهاز يقولون إنه يمكن أن يحسن بشكل كبير من جودة ما يسمعه الناس من خلال أجهزة السمع.

لكن التكنولوجيا الحالية تحتاج إلى تدريب الدماغ لاستخدامها وفقًا للعلماء الذين يزعمون أن أجهزتهم ستكون أفضل.

ويقول الباحثون في جامعة غرينتش إنهم يطورون جهازًا ،بدلاً من تضخيم الضوضاء الخارجية مباشرةً يعيد بناءه لاختيار الأجزاء الرئيسية.

وقالوا إنه يسجل طبقات متعددة من الصوت لإنشاء شيء يبدو ما بين 90 إلى 100 في المائة مثل ما ستسمعه الأذن العادية.

وقال الدكتور ويم ميليس: "إن الإشارات الناتجة عن عمليات زرع السمع الحالية توفر جزءاً من الموجة الصوتية الكاملة للدماغ".

قال الدكتور ميليس إن الأنظمة الحالية لا يمكنها التمييز بين ضوضاء الخلفية والكلام لأنها تضخّم كل شيء لكن استخدام التكنولوجيا لفصل الأصوات المختلفة واختيار الأجزاء الأكثر أهمية وتجميعها  يبدو جيدًا وواعداً.