ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة أن النوم أمام المروحة قد يزيد من خطورة الحساسية في فصل الصيف، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع صحيفة "ذا صن" البريطانية. 

وأوضح الباحثون تكمن في أن ذلك يؤدي إلى جفاف الحلق، والممرات الأنفية، والحنجرة، مما يؤدي إلى تفاقم مشاكل صعوبة التنفس لدى مرضى الحساسية.

ونوهوا إلى أن تحريك الهواء يؤدي أيضًا إلى تعميم الغبار وحبوب اللقاح،ويمكن أن يتراكم الغبار وتبقى حبوب اللقاح على السجادة أو تستقر على الأسطح في المنزل.

وينصح خبراء  النوم بإلقاء نظرة فاحصة على المروحة، ومسح شفرات المروحة من الغبار لمنع انتشارها في الغرفة وبقية أجزاء المنزل.

وحذر الباحثون من أن النوم أمام المروحة يمكن أن يسبب مشاكل أخرى مثل حدوث شلل في أجزاء الوجه، وجفاف البشرة، وظهور الحبوب عليها وغيرها من المشاكل الصحية.