ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أظهر بحث جديد أن العلاج الهرموني المستخدم لعلاج سرطان البروستاتا لدى الرجال قد ارتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف.

العلاج بالحرمان من الأندروجين (ADT) يقمع الهرمونات الذكرية ويستخدم لعلاج سرطان البروستاتا بدرجات متفاوتة على شكل حقن وزرع أقراص أو جراحة.

ووجدت الدراسة الكبيرة التي أجريت في الولايات المتحدة والتي درست 155 ألف رجل بعمر 74 سنة أن أولئك الذين تلقوا العلاج زاد لديهم خطر الإصابة بأي نوع من الخرف بنسبة 20 في المائة.

ووجدت أيضاً أن خطر الإصابة بمرض الزهايمر يزيد بنسبة 14 في المائة مقارنة بالرجال الذين لم يأخذو العقار.

وكان الرجال الذين شملتهم الدراسة كانوا في سن 66 وما فوق وشخصوا بسرطان البروستاتا الموضعي أو المتقدم بين عامي 1996 و 2003.

وتابع العلماء المرضى في عام 2013 وأعطوا فترة متابعة لا تقل عن 10 سنوات بعد التشخيص.

ووجد البحث الذي نشرته مجلة JAMA Network Open أن الخطر استمر في الارتفاع مع زيادة كل جرعة من العلاج

وقال كبير مؤلفي الدراسة إن الأطباء يحتاجون إلى تقييم المخاطر والفوائد الطويلة الأجل للعلاج بعناية.