إيناس حاج علي - النجاح - ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من المواضيع المهمة ومنها الحذاء الجديد من نايكي حيث صرّح مكتب حاكم ولاية أريزونا أنّه سحب منحة بقيمة مليون دولار من صندوق المنافسة التابع لهيئة التجارة في الولاية كانت ستُمنح لشركة "نايكي" لمساعدتها في بناء مصنع جديد، وذلك بعدما قرّرت منع بيع حذاء رياضي يحمل "علم أميركي" قد وصفه البعض برمز للعنصرية. فيعود العلم إلى مرحلة الاستقلال عن حكم بريطانيا، مع العلم أن القوميين البيض كانوا يستخدمونه رمزاً لهم.

ورفض الحاكم الجمهوري للولاية قرار "نايكي"، وقال إن الشركة خضعت لضغط سياسي. فغرّد في حسابه عبر تويتر:" لا يمكن للكلمات أن تعبّر عن خيبة أملي حيال هذا القرار الرهيب. أشعر بالحرج من نايكي". وبدورها، صرّحت الشركة أنّها منعت بيع هذا الحذاء خوفاً من الإساءة للعيد الوطني للأمّة عن غير قصد، وفقاً لموقع "سي أن أن".

 

 أعاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تسليط الضوء على تصريحات سابقة للاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، التي أثارت غضب الكثيرين.

وكان صلاح قد أدلى بتصريحات خلال المؤتمر الصحفي لإعلان الشراكة بين ناديه الإنجليزي وبين أحد البنوك المصرية، في مارس/ آذار الماضي انتقد فيها العقلية المصرية.

ورغم أن الفيديو قديم، فقد انتشر مجددا لسبب غير معلوم، ولا يُعرف من وراء إشعال شرارة الهجوم، ولا سبب اختيار هذا التوقيت، فيما وصفه بعض النشطاء بأنه "هجمات سخيفة متعمدة"، بينما وصف آخرون محمد صلاح بأنه مغرور، لينتقد عقلية بلاده التي ينتمي إليها.

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي الاردنية في صورة تظهر سلوك احد رقباء السير مع مواطن كانت ابنته مريضة ووفق الصورة ان المواطن ترك رسالة لرقيب السير كتب عليها : "بنتي مريضة لا تخالفني"فيما جاء بنفس الصورة رد رقيب السير على المواطن برسالة جاء فيها " توكل على الله ما رح تتخالف، الله يقومها بالسلامة، مع تحيات رقيب السير".
و انهالت آلاف التعليقات والاعجابات بالصورة من قبل الناشطين الذي اكدوا على اخلاق ورقي رقيب السير وشعوره مع الاخرين . 

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه بقرة تلعب كرة القدم مع مجموعة أطفال.

ويبين الفيديو الذي مدته ثلاثة دقائق كيف تقوم البقرة بركل الكرة والركض خلفها ومحاولة انتزاعها من الأطفال.

ونال الفيديو الذي نشر أيضا على "تويتر" أكثر من 21000 تغريدة و64 ألف إعجاب حتى الآن.

وانهالت التعليقات على الفيديو حيث كتب أحد المستخدمين: "أعتقد أن هذه البقرة تظن أن كرة القدم هي عجلها وتحاول حمايته".

وكتب مستخدم لآخر: "هذه البقرة كانت لاعب كرة قدم في الحياة السابقة".

أثارت حكم برازيلية في مباراة بالدوري الإكوادوري، إعجاباً واسعاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد حركة طريفة قامت بها أثناء تحكيمها للمباراة.

ووفقاً لموقع "AS" الرياضي، فإنّ "الحكم تدعى فرناندا كولومبو (30 عاماً)، وقد نادت على أحد اللاعبين خلال المباراة، ووضعت يدها في الجيب كما لو أنها تهمّ بسحب البطاقة الصفراء حتى توجه إليه إنذار".

إلّا أن ما قامت به كان مجرّد حيلة، إذ ما إن اقترب اللاعب في نادي سبورتينغ برشلونة، كيتو دياز، حتى قامت كولومبو بسحب منديل ومررته على جبينها، كما لو أنها تمسح العرق.

وبحسب فيديو متداول على مواقع التواصل، فإنّ كولومبو ابتسمت على نحو بارز، في حين أن دياز لم يتمالك نفسه، فابتسم في لحظة فرح فيما كان يتوقع أن تجري معاقبته ببطاقة صفراء.

وحظي الفيديو بتفاعل كبير من الناشطين الذي أثنوا على ما حصل، وقد شاهده أكثر من 14 مليون شخص.

 

انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي في الآونة الأخيرة تحديا جديدا يدعى  غطاء الزجاجة  Bottle Cap Challenge   والذي شارك به عددا من المشاهير حول العالم .

ويقوم التحدي على محاولة فتح غطاء الزجاجة بالقدم عن طريق ركلة دورانية واحدة بدلا من فتحها باستخدام اليدين ليحول تلك المهمة البسيطة إلى عمل يحتاج مهارة وتركيز وقوة لفتح الزجاجة .

ومن بين المشاهير الذين قاموا بهذا التحدي الممثل البريطاني “جيسون ستاثام” الذي نشر مقطع فيديو له عبر حسابه على انستغرام وهو يقوم بفتح الزجاجة من خلال توجيه ركلة خلفية للغطاء بعد أن قبل تحدي “جون ماير” وتمكن بنجاح من فتح الزجاجة بركلة واحدة في إحدى حركاته القتالية التي اشتهر بها في أفلام الاكشن التي قدمها .