ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يخشى العلماء من أن بكتيريا الأمعاء الجيدة في الزبادي يمكن أن تتطور في المعدة وتصبح ضارة ويتم تسويق هذه البكتيريا باعتبارها مفيدة لنظامنا الهضمي وتحسين صحتنا.

ولكن في دراسة أجريت على الفئران أكلت البكتيريا الموجودة في البروبيوتيك الطبقة الواقية لأمعاءها والتي يمكن أن تؤدي إلى متلازمة القولون العصبي كما أظهرتمستوى من مقاومة المضادات الحيوية وهو تهديد متزايد للإنسانية.

وقال العلماء إن البروبيوتيك بدا أنه يتطور أكثر في المعدة ويعمل ضدها بدلاً من تحسينها.

وتشير النتائج إلى أن أحد الكائنات الحية المجهرية قد تكون مفيدة لشخص ولكن قد تكون ضارة لشخص آخر.

وقال الدكتور دانتاس أخصائي علم الأمراض والمهندس الطبي الحيوي: "إذا كنا سنستخدم الكائنات الحية كأدوية نحتاج أن ندرك أنها ستتكيف ولا يوجد ميكروب محصن من التطور.

وهذا ليس سبباً لعدم تطوير علاجات قائمة على البروبيوتيك لكنه سبب للتأكد من أننا نفهم كيف تتغير وتحت أي ظروف.