النجاح - بعد 43 عاما من الحزن والعزلة والاكتئاب، أعلنت حديقة الحيوانات فى مدينة قرطبة الإسبانية عن وفاة الفيل الأكثر حزنا فى العالم، بعد ما قضى فى هذه الحديقة ما يقرب من 43 عاماً وحيداً ومنعزلاً وتراجعت صحته حيث انتقل إليها منذ كان عمره 3 سنوات.

 
الفيل الأكثر حزنا يعانى من الاكتئاب منذ 43 عاما

ووفقا للفريق الطبى المعالج للفيل "فلافيا"، فإن صحته خلال الأيام الأخيرة فى حياته بدأت فى التراجع بشكل كبير، ورغم كل المحاولات من أجل علاج الاكتئاب الذى كان يعانى منه إلا أنها باءت من الفشل، وذلك وفق لموقع "إندبندنت".

الفيل ظل يعيش وحيدا ومنعزلا حتى وفاته
الفيل ظل يعيش وحيدا ومنعزلا حتى وفاته

 

صورة للفيل الأكثر حزنا فى العالم قبل وفاته
صورة للفيل الأكثر حزنا فى العالم قبل وفاته

وكانت حديقة الحيوانات فى قرطبة تواصلت مع جمعيات معنية بحقوق الحيوان من أجل نقل فلافيا، والتى يقترب عمرها من 47 عاما، إلى مكان آخر على أمل أن تتحسن صحتها، وقالت جمعية حقوق الحيوان، إن فلافيا ظلت وحيدة ومعزولة عن المحيط الخارجى ورفضت التواصل مع باقى الفيلة.

world-elephant-day-4