ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة علمية إلى أن شرب كوب من الكاكاو مرة واحدة في اليوم قد يساعد الأشخاص المصابين بالتصلب العصبي المتعدد.

ووجد الباحثون في جامعة أكسفورد بروكس أن المرضى الذين تناولوا مشروبات الكاكاو الغنية بالفلافونويد كل يوم لمدة ستة أسابيع كانت مستويات التعب عندهم أقل ويعتقد الباحثون أن هذا يرجع إلى أن مركبات الفلافونويد في الكاكاو لها خصائص مضادة للالتهاب.

والتصلب العصبي وهو حالة تتسبب في الشعور بالتعب بالإضافة إلى الألم وفقدان القدرة على الحركة ومشاكل البصر وتحدث عندما يتعطل الجهاز المناعي للجسم وبدلا من درء الأمراض يتحول بدلا من ذلك إلى مهاجمة أعصاب الجسم.

وبعد تناول الكاكاو طلب من المشاركين الانتظار 30 دقيقة قبل تناول أي دواء موصوف أو تناول أو شرب أي شيء آخر  ولكن بخلاف ذلك يمكنهم الالتزام بنظامهم الغذائي المعتاد وتم تقييم مستويات التعب في جميع أنحاء الدراسة وتم قياس مستويات النشاط.

ووجد الباحثون أنه بعد ستة أسابيع كان هناك تحسن طفيف في مستوى الإرهاق عند هؤلاء الذين يشربون الكاكاو ذي الفلافونويد المرتفع مقارنة مع  أولئك الذين يشربون  الكاكاو المنخفض الفلافونويد.

وأولئك الذين يشربون الكاكاو العالي الفلافونويد كانوا أيضا قادرين على السير أبعد من الآخرين في اختبارات المشي.

وقال الباحثون: 'دراستنا تؤكد أن استخدام التدخلات الغذائية أمر ممكن ويمكن أن يقدم فوائد على المدى الطويل من خلال تحسين القدرة على تحمل التعب والمشي.'

وقالت الدكتورة شيلي شيلي وهي محاضرة في مجال التغذية بجامعة أكسفورد بروكس: "إن مرض التصلب العصبي المتعدد لا يمكن التنبؤ به ومختلف بالنسبة للجميع لذلك نحن بحاجة الآن إلى معرفة مدى فعالية الشوكولاته الساخنة الغنية بالفلافونويد وما إذا كان يمكن أن تفيد جميع الناس.

وأضافت "ولا يزال هذا العمل في مراحله المبكرة ولكن مع المزيد من البياناتنأمل كثيرا أن نجد نهجاً غذائياً يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد في المستقبل".

وقالت الدكتورة سوزان كوهلاساسمديرة الأبحاث في جمعية مرض التصلب العصبي المتعدد: "نحن نعلم أن التعب هو أحد أكثر أعراض مرض التصلب العصبيويمكن أن يكون له تأثير كبير على جودة الحياة وبالتالي العثور على المزيد من العلاجات الشاملة المساعدة هي واحدة من أهم أولوياتنا البحثية '.