وكالات - النجاح - احتفلت جامعة كامبريدج بتلقي أكبر تبرع يُمنح الى جامعة انكليزية في التاريخ الحديث، بعد الإعلان عن هبة قدرها 100 مليون جنيه استرليني من رجل الأعمال ديفيد هاردنغ، أحد طلبتها السابقين.  

وتعهد هارنغ الذي تخرج من قسم الفيزياء في جامعة كامبريدج وأصبح مليارديراً ومديراً ناجحاً لأحد الصناديق التحوطية، بتخصيص جزء من المبلغ لتمكين الطلاب من العائلات الفقيرة والأقليات الاثنية من دخول جامعة كامبريدج ، كما ذكرت صحيفة الغارديان.  

رجل الأعمال ديفيد هاردنغ

وستُخصص 79 مليون جنيه استرليني من المبلغ الذي تبرعت به مؤسسة ديفيد وكلوديا هاردنغ، للمنح الدراسية ومساعدة طلاب الدراسات العليا، و20 مليون جنيه استرليني أخرى دعماً مالياً لطلاب الشهادة الجامعية الأولية والمليون جنيه استرليني الأخير من المبلغ للمساهمة في تمويل برامج القبول في كامبريدج التي تهدف الى استدراج طلاب من عائلات فقيرة.   

ونقلت صحيفة الغارديان عن ستيفن توب نائب رئيس جامعة كامبريدج قوله "إن هذه الهدية السخية الاستثنائية من ديفيد وكلوديا هاردنغ ستكون ذات قيمة لا تُقدَّر في الحفاظ على مكانة كامبريدج بين أرقى جامعات العالم وتساعد في تحويل ما نعرضه من مقاعد للطلاب".  

وقالت جامعة كامبريدج إن التبرع سيمول برنامجها لمساعدة أكثر من 100 طالب دكتوراه مقيم في أي وقت وستكون المنح الدراسية متوفرة لأكثر الطلاب موهبة للبحث في أي فرع وستُعرض على المرشحين الناجحين مقاعد في كلياتها. 

وقال هاردنغ الذي تُقدَّر استثمارات صندوقه التحوطي بأكثر من 20 مليار جنيه استرليني انه وزوجته كلوديا سعيدان بتقديم هذه الهدية الى جامعة كامبريدج للمساعدة في قبول الأجيال الناشئة من طلاب العالم المتميزين للبحث والدراسة فيها. 

وأشار هاردنغ إلى أن كامبريدج وغيرها من مراكز العلم البريطانية أسهمت على مر العصور بقسط كبير في تحسين الوضع البشري وتستطيع الاستمرار في المستقبل لمعالجة التحديات الكبرى التي تواجه البشرية.  

وكان هاردنغ (57 عاماً) درس في كلية سانت كاثرين وتخرج في عام 1982 قبل أن يعمل وسيطاً في مركز المال والأعمال في لندن.  وفي عام 1979 أنشأ شركة ونتون غروب لإدارة الاستثمارات التي ما زال رئيسها التنفيذي. 

وبالمعايير التاريخية، فإن تبرع هاردنغ رغم حجمه الإسلامي الكبير يبدو متواضعاً بالمقارنة مع العشرة ملايين دولار التي تبرع بها اندرو كارنيغي للجامعات الاسكتلندية عام 1902 أو الوقف الكبير الذي تركه سيسيل رودس لجامعة اوكسفورد في وصيته.