ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - في دراسة نشرتها الديلي ميل وترجمها النجاح الإخباري  وجدت أن معظم المكملات الغذائية التي تباع سيئة لدرجة أنها "لا يمكن أن تكون فعالة" .

وقال الدكتور بول كلايتون وهو عالم صيدلة سريرية إن معظم الشركات التي تصنع هذه المنتجات تستخدم مكونات رخيصة ليس لها دليل علمي يذكر.

وفي هجوم لاذع على الصناعة التي تكلف ملايين الجنيهات الاسترلينية قال إن التأثير الوحيد على المستهلكين هو سرقة أموالهم.

لا شك أن الفيتامينات والمعادن ضرورية لصحتنا  لكن الدكتور كلايتون قال إن أخذها في شكل كبسولة لا يعطي أي فائدة إضافية.

وأضاف الدكتور كلايتون : "إنهم يستخدمون مكونات لم يتم اختبارها  وغير مثبت استخدامها علمياُ وأقل تكلفة".

معظم الناس لا يحتاجون إلى تناول مكملات الفيتامينات وهم قادرون على الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجون إليها عن طريق تناول الطعام.

يتوقع الدكتور كلايتون  حدوث انتقال من "عصر مظلم من التغذية الزائفة" إلى "عصر العلم القائم على الأدلةهذه المنتجات  التي يطلق عليها اسم المغذيات أو "المكملات الغذائية الفائقة" غير معترف بها حاليًا على أنها متميزة عن المكملات الأخرى".