ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أفاد بحث جديد  نشرته  صحيفة "الديلي ميل البريطانية وترجمه النجاح الإخباري أن الأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم يجب أن يتجنوا وجبة الفطور.

وقد اقترحت الدراسات السابقة أن تناول وجبة كبيرة في الصباح يحد من شهيتنا على مدار اليوم مما يساعد على تقليل الوزن.

لكن مراجعة نشرت في مجلة BMJ تشير إلى أن "أهم وجبة في اليوم" قد لا تساعد الناس على التحكم في وزنهم.

ووجد الباحثون أنه لا يوجد دليل جيد يدعم فكرة أن تناول وجبة الإفطار يعزز فقدان الوزن أو أن تخطي وجبة الإفطار يؤدي إلى زيادة الوزن.

في الواقع أظهرت النتائج أن السعرات الحرارية اليومية كان أعلى في أجساد الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار.

وقام فريق من جامعة موناش في ملبورن أستراليا بتحليل تأثير تناول وجبة الإفطار بانتظام على تغيير الوزن ومقدار استهلاك الطاقة اليومي استنادًا إلى أدلة من 13 دراسة بشكل رئيسي في بريطانيا والولايات المتحدة  منذ 28 عامًا.

وركزت عدة تجارب على العلاقة بين تناول الطعام أو تخطي وجبة الإفطار والتغيرات في وزن الجسم في حين نظر آخرون في تأثير وجبة الإفطار على كمية الطاقة اليومية.

وقال الباحثون إنه بسبب الجودة المتفاوتة للدراسات المشمولة يجب تفسير النتائج بحذر.

لكن البروفسورة المشارك في الدراسة البروفيسور فلافيا تشوتوتيني من جامعة موناشقال: "في الوقت الراهن لا يدعم الدليل المتوفر الأنظمة الغذائية لتشمل تناول وجبة الإفطار كإستراتيجية جيدة لفقدان الوزن".

وأضافت: "على الرغم من أن تناول وجبة الإفطار بانتظام يمكن أن يكون له تأثيرات مهمة أخرى إلا أنه يلزم الحذر عند التوصية بتناول وجبة الإفطار لفقدان الوزن لدى البالغين حيث قد يكون لها تأثير معاكس".

قال البروفيسور تيم سبيكتور من كلية كينغز في لندن: "لا"يوجد  مقاس واحد يناسب الجميع كما أن إرشادات توجيه النظام الغذائي البطيئة والمحددة والمليئة بالمعلومات الخاطئة تأتي بنتائج عكسية بشكل متزايد وتقلل من الرسائل الصحية المهمة.