ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة إلى أن عرض صور  لشرايين المرضى المسدودة يدفعهم إلى اتخاذ إجراءات لتحسين صحة القلب لديهم.

ويحذر الخبراء من أنه من الصعوبة تشجيع المرضى المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب على تغيير نمط حياتهم وتناول الدواء.

وقال أستاذ الدراسة أولف ناسلوند جامعة أوميا في السويد: "إن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في العديد من البلدان.

"وعلى الرغم من وجود أدلة حول طرق الوقاية الفعالة من الأدوية إلى تغييرات نمط الحياة فإن الالتزام يكون منخفضاً.

"نادراً ما تؤدي المعلومات وحدها إلى تغيير السلوك ويمكن تقليل مخاطر هذه الأمراض عن طريق إجراء تغييرات في نمط الحياة مثل الإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة أو تناول أدوية وقائية.

وأجريت الدراسة على أكثر من 3،000 شخص تتراوح أعمارهم بين 40 و 60 من السويد الذين لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتم تزويد جميع المشاركين بمعلومات عامة عن عوامل الخطر القلبية الوعائية وأخبروا كيفية تحسين نمط حياتهم.

وبعد مرور عام انخفضت درجة مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغيةلأولئك الذين شاهدو الصور والبيانات المتعلقة بحالتهم الصحية ولكنها زادت بالنسبة إلى المجموعة التي لم يتم عرض الصور عليها.