النجاح - يحاكم 6 أشخاص أمام القضاء القبرصي، للاشتباه في ضلوعهم بالتخطيط لمهاجمة رجال أعمال إسرائيليين، بحسب ما أفادت وسائل إعلام قبرصية محلية.

ووفقا للتقارير فإن لائحة الاتهام المتوقعة ضد مواطن أذربيجاني وخمسة آخرين (لم تحدد هوياتهم أو جنسياتهم)، تشمل "التآمر لارتكاب جريمة قتل"، و"الانتماء إلى منظمة إجرامية"، و"الإرهاب"، و"حيازة أسلحة بشكل غير قانوني"، و"استخدام وثائق مزورة".

ولم تكشف الشرطة القبرصة عن هويات المعتقلين، غير أن التقارير الواردة بوسائل إعلام محلية، أشارت إلى أن أربعة منهم من باكستان وواحد قبرصي من أصل لبناني، وآخر أذري يشتبه في مسؤوليته عن العملية.

وفي الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، إحباط "عمل عدواني" إيراني، ضد أهداف إسرائيلية في قبرص.

وقال غانتس، في بيان، "تم إحباط عمل عدواني آخر من قبل إيران ضد أهداف إسرائيلية، في قبرص"، وأضاف: "لا تزال إيران تشكل تهديدًا عالميًا وإقليميًا ولإسرائيل أيضًا، سنواصل حماية مواطنينا في كل مكان وفي مواجهة أي تهديد ".

كما اتهم رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، في بيان صدر عن مكتبه، إيران، بمحاولة استهداف رجال أعمال إسرائيليين يقيمون في قبرص.

وقال في بيان "خلافا لبعض المنشورات التي صدرت (الأحد 3 تشرين الأول/ أكتوبر) بشأن الحدث في قبرص، فإنني (أقول) نيابة عن الأجهزة الأمنية، إن هذه، هي عملية إرهابية، تم توجيهها من قبل إيران، استهدفت رجال أعمال إسرائيليين يسكنون في قبرص".