وكالات - النجاح -  

أفادت القناة 13 الإسرائيلية، بأن نفتالي بينت، رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوعز بمنع وزير الاحتلال الإسرائيلي بني غانتس من إلقاء خطاب في الكنيست حول إيران، اليوم الثلاثاء.

ووفق القناة، جاء قرار بينت بعد وعد غانتس رئيس السلطة محمود عباس، خلال لقائهما في رام الله، مساء الأحد، بسلسلة تسهيلات إسرائيلية للفلسطينيين في الضفة الغربية.

وتوجه غانتس بطلب إلى سكرتارية الحكومة لإلقاء خطاب في جلسة برلمانية خاصة حول الملف الإيراني، نيابة عن الحكومة، لكنهم رفضوا طلبه، قائلين إن وزير الشؤون الدينية، ماتان كاهانا، (من حزب يمينا) هو من سيتحدث في الموضوع، وفق القناة.

وأضافت أنه رغم موافقة بينت مسبقاً على لقاء غانتس- عباس، فإن الموافقة اقتصرت على المجالات الاقتصادية والأمنية فقط، لا سيما تنسيق نقل المساعدات القطرية إلى قطاع غزة.