وكالات - النجاح - قرر الاحتلال الإسرائيلي تأجيل هدم منزل منفذ عملية إطلاق النار عند مفترق زعترة قرب نابلس، تجنبًا لوقوع أزمة دبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية التي أرسلت طلبًا بعدم هدم منزل العائلة في قرية ترمسعيا، وفق ما ذكرته القناة 13 العبرية.

وبحسب القناة، جاء تدخل الولايات المتحدة لكون منفذ العملية منتصر شلبي قبل شهرين، يحمل الجنسية الأمريكية.

وأشارت إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية كانت قد ردت التماسًا بخصوص عدم هدم المنزل، وبذلك سمحت للجيش بتنفيذ أمر هدم منزل شلبي.

يذكر أن شلبي يبلغ من العمر 44 عامًا ويحمل الجنسية الأمريكية، وصدرت بحقه مذكرة اتهام بالقتل بتدبير مسبق، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار عند مفترق زعترة قرب مدينة نابلس والتي أدت إلى مقتل المستوطن يهودا غويتا، قبل شهرين.

ووفقًا للقناة العبرية، يُنسب إلى منتصر شلبي قيامه بكتابة وصية وإعلام زوجته بشأنها، ومن ثم حصل على السلاح وأطلق الرصاص في حقل مفتوح ليتأكد من عمل السلاح.