النجاح - صادق وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، على استهداف عدة مئات من الأهداف الجديدة التي تم تجميعها في أعقاب العدوان الأخير على غزة.

وصادق غانتس على مجموعة من مستويات تصعيد الخطوات العسكرية الإسرائيلية في حال شن الاحتلال عدوانا جديدا في قطاع غزة.

وحذر مسؤولون بجيش الاحتلال، الأسبوع الماضي، من أن إجراء مسيرة المستوطنين الاستفزازية في القدس المحتلة، التي يطلق عليها تسمية "مسيرة الأعلام"، من شأنها إعادة إشعال المنطقة، في أعقاب تهديدات حماس بأنها تتابع الأحداث في القدس ولن تسمح بالمس بالمسجد الأقصى.

واتفقت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، أول من أمس الجمعة، مع منظمي مسيرة المستوطنين الاستفزازية على مسارها. وحسب الاتفاق، فإن المسيرة الاستفزازية تنطلق من شارع "هنِفيئيم" باتجاه شارع السلطان سليمان وصولا إلى ساحة باب العامود، حيث سيقوم المستوطنون بحلقات رقص، ثم تتجه المسيرة إلى "ميدان تساهَل" عن طريق باب الخليل باتجاه حائط البراق. وسيمر قسم من المشاركين في المسيرة الاستفزازية في الحي الإسلامي، وقسم آخر في الحي اليهودي.