علا عامر - النجاح - من المقرر أن يجتمع المبعوث الأمريكي للشؤون الفلسطينية والإسرائيلية هادي عمرو، اليوم الأحد، مع وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس لبحث إمكانية وقف العدوان على قطاع غزة والتوصل لإتفاق وقف إطلاق النار مع فصائل المقاومة في قطاع غزة.

وسيعقد عمرو، صباح اليوم، عدة اجتماعات مع عدد من كبار المسؤولين في دولة الاحتلال لبحث تبعيات العدوان على قطاع غزة.

وذكرت الإدارة الأمريكية أنها تتواصل الآن مع الجانب المصري والرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل تحقيق تقدم في محادثات وقف إطلاق النار.

ووصل عمرو إلى الشرق الوسط في مسعى أمريكي لترتيب تهدئة في التصعيد الحالي الذي يشنه الاحتلال على القطاع.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن واشنطن أوفدت مبعوثاً إلى الشرق الأوسط من أجل الدعوة إلى وقف التصعيد العسكري، نيابة عن الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وتشيرالتقديرات إلى أن بايدن، منح الضوء الأخضر لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لتوجيه المزيد من الضربات إلى قطاع غزة من أجل تحقيق أهدافه، لمدة بضعة أيام أخرى.

وكان قد صرح نتنياهو مرارا بأن حكومة الاحتلال رفضت العديد من مقترحات التوصل لإتفاق وقف إطلاق نار، ولكنه من المتوقع أن يرضخ للضغوط الدولية ويوافق على وقف إطلاق النار خلال الفترة القادمة.