النجاح - توقع خبير الاستطلاعات الإسرائيلي، كميل فوكس، بأن تكون نتائج انتخابات الكنيست الحالية في دولة الاحتلال حاسمة، خلافا لنتائج الاستطلاعات الأخيرة.

وقال إنه "في كل سنوات عمل في مجال الاستطلاعات لما أرى نتائج عينات دراماتيكية كالتي أراها في هذه الانتخابات".

وأفاد بأنه "منذ منع نشر نتائج استطلاعات الرأي (يوم الجمعة الماضي) أجريت استطلاعات داخلية بيّنت تغير في الاتجاه العام للناخبين".

وتوقع فوكس "حسما دراماتيكيا في هذه الجولة الانتخابية".

من جانبه، قال مانو غيفاع من معهد "ميدغام" قبيل نشر نتائج العينات الانتخابية للقناة 12 الإسرائيلية أن "الليلة ستكون متوترة على نحو خاص".

وفُتحت صناديق الاقتراع صباح أمس الثلاثاء، وتستمر حتى العاشرة مساء. ووصلت نسبة التصويت حتى الساعة الـ20:00 60.9% وهي النسبة الأدنى منذ العام 2009.

ولدى 6 ملايين و578 ألفا و84 إسرائيليا حق الاقتراع في هذه الانتخابات، بحسب لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية. ويدلي الإسرائيليون بأصواتهم في 13.685 صندوق اقتراع.

ويسمح للمصابين بفيروس كورونا بالتصويت في مراكز خاصة دون مغادرة سياراتهم.

وفور إغلاق صناديق الاقتراع ستظهر نتائج العينات التلفزيونية، لكن النتائج الرسمية الأولية ستبدأ بالظهور بشكل تدريجي غدا الأربعاء.

ومع انخفاض نسبة التصويت العامة ، أشار خبراء استطلاعات الرأي إلى "رصد تغيّر في توجه الناخب الإسرائيلي"، وتوقعوا أن تكون نتائج انتخابات الكنيست الـ24 وهي الرابعة التي تنظم في غضوم عامين، حاسمة.