وكالات - النجاح - أفادت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية بأن جهات في حزب "كاحول لفان" تسعى إلى استبدال رئيسه "بيني غانتس" في أعقاب تراجع قوة الحزب إلى ستة مقاعد بحسب معظم استطلاعات الرأي الأخيرة.

وذكر مصدر رفيع في "كاحول لفان" للصحيفة إنه في ظل هذه الظروف وعدم ملاءمة غانتس لتولي رئاسة حكومة الاحتلال يجب إعادة النظر في إمكانية تغييره.

وأوضح أنه "تثار أسئلة كثيرة حول مقدرة القيادة الحالية على أن تكون بديلاً سلطويًا لحكومة نتنياهو.

يشار إلى أنه إذا لم يتم تمرير الموازنة العامة حتى الثالث والعشرين من الشهر الحالي فان الكنيست ستحل تلقائيا.

إلى ذلك قالت مصادر في الليكود إنها تفضل إجراء الانتخابات في شهر مايو أيار القادم وليس قبل ذلك بداعي أن أزمة كورونا ستكون حينها من ورائنا.

وفي سياق متصل، أقال "غانتس" وزير الاتصالات يوعاز هِنْدِل من منصبه عبر رسالة في أعقاب إعلان الأخير عن نيته الانضمام إلى الحزب المتوقع تشكيله برئاسة النائب السابق "غدعون ساعَر".