النجاح - تبحث صحة الاحتلال الإسرائيلية إمكانية تعليق العمل بخطة فتح المجمعات التجارية والأسواق في ظل الارتفاع المتواصل بالحالات النشطة التي تقترب من 10 آلاف حالة، فيما لا يستبعد منسق مكافحة كورونا في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، نحمان إش، إمكانية فرض الإغلاق الثالث بحال استمر الفيروس بالتفشي.

ويأتي ذلك، فيما تستمر الإصابات بالارتفاع، وكذلك النتائج الموجبة للفحوصات، مع التعليق المتدرج لإجراءات الإغلاق للأسواق والمجمعات التجارية ومراكز التسوق.

وحيال ارتفاع الإصابات النشطة ومؤشر العدوى والإصابات، شرع وزير صحة الاحتلال الإسرائيلي، يولي إيدلشتاين، مساء السبت، بإجراء مشاورات مع الطواقم المهينة في الوزارة، وذلك بغية تعليق الخطة التجريبية لافتتاح المجمعات التجارية والأسواق وإصدار التعليمات لإغلاق جميع المجمعات والأسواق التي تم فتحها.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقربون من إيدلشتاين قولهم إن "الوزير يرى بالتجمهر والاحتشاد في المجمعات التجارية أمرا غير جيد، ويخالف التعليمات والإجراءات المعمول بها، وعليه طالب من الطواقم المهنية بالوزارة إجراء جلسة مشاورات وتقييمات، وليس من المستبعد إصدار تعليمات بإغلاق المجمعات التجارية ومراكز التسوق".

من جانبه، لا يستبعد المنسق إش، إمكانية فرض الإغلاق الثالث، قائلا "على المدى القصير، نحن نسير في اتجاه فرض إغلاق ثالث، إذ تظهر البيانات زيادة بنسبة 20% في رقم الحالات التي شخصت في الأيام الأربعة الماضية. هذا حتى قبل افتتاح مراكز التسوق والمجمعات التجارية".