النجاح - كشف موقع "واللا" الإسرائيليّ، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي والبحرين ستوقّعان، يوم الأحد المُقبل، اتفاقا "مؤقتا" لإقامة علاقات دبلوماسية بين المنامة و"تل أبيب".

ونقل عن مسؤولين إسرائيليين وأميركيين، لم يُسمّهم، القول، إنه سيتمّ التوقيع على "بيان مشترك حول إقامة علاقات سلام ودبلوماسية"، مُشيرا إلى أنه سيتم التوقيع على الإعلان في المنامة، وبرعاية أميركية.

وسيشمل الإعلان يوم الأحد، "افتتاح سفارات" بين الجانبين، بحسب المسؤولين الذي أفادوا بأنّ دولة الاحتلال استجابت لطلب البحرين بعدم التوقيع على "معاهدة سلام" شاملة حتى الآن، بسبب انتقادات بحرينيّة داخلية، ضدّ التطبيع.

وذكر المسؤولون أن وزير الخزانة الأميركي، ستيف مانوشين، ومبعوث البيت الأبيض، آفي بيركوفيتش، سيتواجدان في المنامة، لحضور توقيع البيان المشترك.

وبحسب التقرير، ذكر مسؤولون إسرائيليون كبار، أن البيان المشترك المكون من صفحتين سيكون نوعًا من الاتفاق المؤقت، و سيمثّل خطوة على الطريق حتى "إعلان السلام".

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي وصفه بالكبير، القول، إن "الهدف هو البدء في تنفيذ إعلان السلام الذي أصدره البيت الأبيض (...) وتحديد المبادئ العامة للعلاقات بين الدول".

وأوضح أن "الإعلان المشترك سيكون الإطار الذي سيتمّ بموجبه توقيع سلسلة من الاتفاقيات في مختلف المجالات".

وذكر أنه بصرف النظر عن إقامة العلاقات الدبلوماسية وفتح السفارات، سيذكر البيان المشترك "أن الدولتين لن تتخذا إجراءات عدائية ضد بعضهما البعض وستعملان على منع الأعمال العدائية من قبل طرف ثالث".

وقال التقرير إن ممثلي البحرين هم الذين سعوا للتوقيع على اتفاقية مؤقتة في هذه المرحلة على شكل "إعلان مشترك" وليس "معاهدة سلام" كاملة، والسبب في ذلك هو المعارضة الداخلية في البلاد.