وكالات - النجاح - ذكرت صحيفة "معاريف" نقلا عن وزير حرب الاحتلال الاسرائيلي، غانتس قوله: "نواجه تحديات في الشمال والجنوب وأماكن أخرى، إن قوات الاحتلال متاح لها كل الوسائل اللازمة لحماية المستوطنين وضرب أي شخص يحاول انتهاك سيادة الاحتلال".

وقال: "أي عمل للمقاومة ينشأ عن دولة ذات سيادة ضد الاحتلال سيتم الرد عليه في الوقت والمكان المناسبين، من يمتلك المنطق لا يجرؤ على اختبار استعدادنا للرد"، وفق قوله.

كما ذكرت صحيفة إسرائيلية، اليوم الاثنين 3 أغسطس 2020، معلومات وتفاصيل إضافية للحدث الأمني الذي جرى الليلة الماضية عند الحدود السورية.

وزعم الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس، إحباطه لمحاولة أربعة أشخاص زرع عبوات ناسفة جنوب هضبة الجولان عند الحدود مع سوريا، ما أدى إلى استشهادهم جميعا، بعد فتح النار عليهم من البر ومن الجو.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن "الاحتلال الإسرائيلي قضى على أربعة منفذين وضعوا قنبلة على الحدود السورية"، موضحة أن "قوة خاصة من وحدة ماجلان، اكتشفت أربعة عناصر عبروا الحدود مع سوريا ووضعوا عبوة ناسفة".

وأكدت الصحيفة أن عناصر الاحتلال فتحوا النار باتجاه العناصر الأربعة، بتغطية من الطائرات، وتم القضاء عليهم، مشيرة إلى أن "الخلية ليست مرتبطة بالضرورة بحزب الله، ولا يزال الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى".

وأوضحت أن "مسلحا واحدا على الأقل قتل أثناء محاولة الخلية وضع المتفجرات قرب الخط الحدودي الموازي لموشاف إلياد بمرتفعات الجولان"، لافتة إلى أن المتحدث باسم الاحتلال الإسرائيلي ذكر في بداية الحادثة، أن قوة خاصة نصبت كمينا بالمنطقة، واكتشفت العناصر أثناء وضعهم متفجرات قرب السياج الفاصل.