النجاح - لا يزال التوتر مستمراً داخل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي على خلفية الجدل الدائر حول المصادقة على مشروع إقرار الميزانية العامة.

وأعاد رئيس الوزراء البديل بيني غانتس التزامه بإقرار مشروع الموازنة للعامين المقبلين رغم معارضة بنيامين نتنياهو لذلك.

ووفقًا لذات المصدر، فإن غانتس أكد لأعضاء حزبه أنه سيبقى متمسكًا بموقفه في هذه القضية.

وجدد نتنياهو أمس دعوته الى إقرار مشروع ميزانية للعام المقبل فقط.