النجاح - كشفت سلطة المياه في حكومة الاحتلال عن تعرض منشأتي مياه لهجومينن سيبرانيين، مؤخرا، من دون إلحاق أضرار، واستهدف أحد الهجومين على ما يبدو مضخة في منطقة الجليل الأعلى، والآخر منشأة في منطقة تقع إلى الجنوب من القدس.

وأقرت سلطة المياه  في حكومة الاحتلال بحدوث الهجومين، وقالت إن "الحديث يدور عن منشأتي صرف صحي صغيرتين في القطاع الزراعي، وتم إصلاحها فورا وبشكل مستقل بواسطة المسؤول المحلي في الكيبوتس والمنشأة، من دون أضرار بالخدمة أو تأثير على عملهما".

وكان قد وقع هجومان مشابهان، في 24 و25 نيسان/أبريل الماضي، وفي حينه قالت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية إن إيران هي المسؤولة عن الهجومين، وأن إيران استخدمت فيهما خوادم أميركية، واستهدفت 6 منشآت مياه في دولة الاحتلال.

ويذكر أنه في الأسابيع الأخيرة وقعت عدة تفجيرات ونشبت حرائق في مواقع إيرانية، أبرزها التفجير في منشأة نطنز النووية التي تحوي أجهزة طرد مركزي حديثة لتخصيب اليورانيوم. وتتهم طهران دولة الاحتلال بالوقوف وراء هذه التفجيرات.