النجاح - أطلع رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزير جيش الإحتلال بيني غانتس، ووزير خارجية الإحتلالغابي أشكنازي؛ على أربعة سيناريوهات مختلفة تم وضعها من أجل تنفيذ مخطط ضم الضفة الغربية.

ووفقا للقناة 13 العبرية، تتراوح السيناريوهات بين خِطة ضم تشمل ضم مناطق واسعة تعادل 30% من مساحة الضفة الغربية، وبين "ضم رمزيّ" يُشكّل "نسبة ضئيلة"، ولم تذكر القناة السيناريوهات الأربعة كاملةً، كما أنها لم تخض في تفاصيل أيٍّ منها بشكل مُفصَّل.

وذكر مسؤول إسرائيلي كبير أن غانتس وأشكنازي "يعارضان ضم الأراضي التي يقطنها الفلسطينيون"، ويعارضان كذلك أن تشكّل حالةٌ تتمّ عملية الضمّ بموجبها، "دون أن يحظى الفلسطينيون بحقوق متساوية (مع المستوطنين)"، على حد قوله.

وقال إن غانتس وأشكنازي معنيّان، أن تكون أي عملية ضم، جزءًا من عملية سياسية أوسع، تشمل في إطارها، منحَ الفلسطينيين "شيئا بالمقابل"، وألا تكون الخطوة أحادية الجانب.

وأوضح المسؤول أن الاجتماع انتهى دون أي قرار أو تقدم مهم، مُشيرا إلى أن "اجتماعات أخرى ستُعقد في الأيام المقبلة".