وكالات - النجاح - أعلن وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، أنه سيمضي قدما في تطبيق "السيادة الإسرائيلية" في الضفة الغربية، وسيدعم تطبيق خطة الضم وذلك أمام اللجنة اليهودية الأميركية AJC)).

وبحسب غانتس، فإن "هذه خطة مهمة تقدم مقاربة واقعية للطريقة التي يمكن من خلالها بناء مستقبل مستقر في المنطقة، وأعتزم دفعها قدما قدر الإمكان وبمسؤولية كبيرة".

وأضاف "يجب أن نعمل على أساس الخطة ونفعل ذلك بالتنسيق مع الشركاء الإقليميين وبالطبع مع الشركاء المحليين، مع الإجماع في المجتمع الإسرائيلي وبالتنسيق الكامل وقبول الدعم الأميركي".

وأعلنت الاحتلال الاسرائيلي نيته بإجراء ضم المستوطنات في الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن الاستراتيجية، بداية تموز/ يوليو المقبل، وهي خطوة تضمنتها خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أعلن عنها أواخر كانون الثاني/يناير.