نابلس - النجاح -  أوردت صحيفة هآرتس العبرية أنَّه تمَّ ايقاف التنقيب الأثري في حي سلوان الفلسطيني جنوب المسجد الأقصى، خوفًا من انهيارات أرضية محتملة.

وقالت إنَّ أوقفت ما تسمى سلطة الآثار الإسرائيلية، إنه تم ايقاف العملية بعد اكتشاف هبوط أرضي خفيف، وسط مخاوف من حدوث انهيارات.

ولفتت إلى أنَّ سكان الحي يحذرون من تصدعات وانهيار أرضي للشوارع والمباني كذلك بسبب الحفريات التي تجري تحت الأرض.

ويظهر من مسح هندسي أجري في الحي مؤخرًا، اكتشاف تصدعات في 38 شقة سكنية يعيش فيها أكثر من 200 فلسطيني.

وفي عام 2017، قامت البلدية بإخلاء أسرة من منزلها لعدة أشهر من أجل إصلاح منزلها، في وحالة أخرى انهار موقف سيارات في مدخل إلى شارع تحت الأرض.

ويذكر أنَّ هذه العمليات المثيرة للجدل، تجري تحت الأرض منذ أكثر من 20 عامًا، وتتركز في السنوات الأخيرة تحت "الشارع المدرج" الذي يعتقد أنه يعود لفترة "الهيكل الثاني"، حيث يتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع مؤسسة إلعاد الاستيطانية.