النجاح - حذر  ما يسمى«منسق شؤون حكومة الاحتلال في الضفة الغربية» الجنرال كميل أبو ركن، من أن إقدام حكومة الاحتلال على ضم الضفة الغربية سيؤدي لاندلاع موجة غضب شديدة.
وخلال حديث للإذاعة العامة وصف أبو ركن أمس الضمّ الأحادي بأنه خطوة من شأنها أن تدفع لموجة عنف متواصلة ولعمليات جديدة.

كما أن هناك تغيير على سلوك قوات الأمن الفلسطينية مع قرار وقف التنسيق مع الاحتلال، وكانت شخصية عسكرية أمنية اسرائيلية رفيعة المستوى قد كشفت لقناة «كان» الإخبارية العبرية عن أن "الفلسطينيين أوقفوا كل أنواع التنسيق معنا، وهذا أمر لم يفعلوه في السابق حتى الآن "

وحسب الشخصية ذات المستوى الرفيع فإن الفلسطينيين "أوقفوا كل شيء، وهذا أمر لم يفعلوه في السابق، لا توجد محادثات معهم، والهواتف مغلقة، لم نصل في أي مرة الى ما هو عليه الأمر الآن، كل شيء مغلق"