النجاح - أعلن جيش الاحتلال أن رئيس أركانه، أفيف كوخافي، و قائد قيادة الجبهة الداخلية ورئيس هيئة العمليات، يخضعون للحجر الصحي بعد مخالطتهم أحد جنرالات قيادة الجبهة الداخلية  المصاب بفيروس كورونا المستجد.

وجاء قي بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي، أن كوخافي عقد "جلسة مع قادة من وحدات الارتباط مع السلطات التابعة لقيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال، وذلك قبل عشرة أيام (22 آذار/ مارس الجاري)".

وأضاف البيان أنه "تم التأكد اليوم من أن أحد القادة (من الاحتياط) الذين شاركوا في الجلسة مريض بفيروس كورونا ، لذلك سيدخل كوخافي إلى الحجر الصحي في مكتبه حتى نهاية الأسبوع".

وشدد البيان على أن "كوخافي يشعر بصحة جيدة، دون أية أعراض للمرض لديه، وسيتم فحصه في الفترة القريبة".

كما أشار البيان إلى أن قائد قيادة الجبهة الداخلية ورئيس هيئة العمليات في جيش الاحتلال شاركا في الجلسة المذكورة وسيدخلان أيضًا إلى الحجر الصحي حتى نهاية الأسبوع.