النجاح - قدم  رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"  أفيغدور ليبرمان، للكنيست الإسرائيلي مشروع قانون  يهدف إلى منع رئيس حكومة الاحتلال أو وزير أو عضو كنيست من البقاء في منصبه حال وجهت له لائحة اتهام.

ويستهدف هذا القانون بشكل أساسي رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، من أجل إقالته من منصبه ومنعه من قيادة أو تشكيل حكومة الاحتلال القادمة.

خاصة في ظل إدانته بارتكاب جرائم الفساد والرشوة وخرق الثقة.

وكان قد دعا رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رئيس تحالف "ازرق ابيض" بيني غانتش الى الاجتماع معه اليوم لا قامة حكومة وحدة وطنية.

ووضع رئيس الكنيست ، يولي إدلشتاين، على جدول أعمال الهيئة العامة للكنيست، التي ستعقد اليوم، تشكيل اللجان الخاصة وهي لجنة ال كورونا ، لجنة العمل والرفاه، لجنة خاصة للإشراف على شؤون التعليم ولجنة اجتثاث العنف في المجتمع العربي.

ووفق الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، فإن إدلشتاين يعتزم إجراء تصويت على تشكيل لجان الكنيست اليوم، فيما تعتزم "كاحول لافان" التوجه مرة أخرى إلى الليكود واقتراح تشكيل لجان أخرى برئاسة أعضاء كنيست من الليكود أو أحزاب كتلة اليمين والحريديين.

وذكر عضو الكنيست عوفر شيلح، من "كاحول لافان"، معقبا على قرار كتلة اليمين بمقاطعة المداولات والتصويت في الكنيست، أن "الليكود والمنجرين وراءه يقاطعون الكنيست. يقاطعون الهيئة العامة واللجان التي بدأت تعمل أخيرا. وذلك لأن الكنيست بالنسبة لنتنياهو هي أنه إذا لم يسيطروا عليها، فلا ينبغي أن يسيطر عليها أحد".