وكالات - النجاح - من المقرر أن يصل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو"، وزعيم حزب "أزرق أبيض"، بيني غانتس" الأسبوع المقبل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن.

وأفاد موقع "كان العبري" مساء اليوم الجمعة، أن نتنياهو سيتوجه يوم الأحد القادم إلى واشنطن، تلبية لدعوة رسميه تلقاها يوم أمس.

وكان نائب رئيس الولايات المتحدة "مايك بينيس" صرح مساء أمس الخميس خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في القدس أن نتنياهو ورئيس حزب “ازرق ابيض” بيني غانتس سيتوجهان إلى البيت الأبيض الأسبوع المقبل للاطلاع على آخر التطورات بشأن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام الإسرائيلي الفلسطيني.

وسادت حالة من الاستياء في أوساط حزب أزرق أبيض (كحول لفان) الذي يرأسه قائد هيئة أركان حرب الاحتال الأسبق بيني غانتس وذلك في أعقاب دعوته لزيارة واشنطن ولقاء ترمب.

وجاءت حالة الغضب في الحزب المنافس لليكود، بعدما كشف نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس أن دعوة غانتس جاءت بناء على مقترح من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قدمه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويرى الحزب الأزرق أن هذه الدعوة خدعة من نتنياهو من أجل تقويته وتقوية اليمين في الانتخابات القادمة.

واعتبر حزب "كحول لفان" دعوة غانتس بناء على مقترح نتنياهو إهانة للحزب، ونقلت صحيفة هآرتس العبرية عن مصادر في الحزب قولها إن الحزب ما زال يناقش قبول دعوة ترمب لمناقشة خطة "صفقة القرن" خلال الزيارة المرتقبة، ومن المتوقع أن يرفض غانتس هذه الدعوة.

في نفس السياق انتقد  نيتسان هروفيتش من تحالف "العمل غيشر ميرتس" توقيت نشر الخطة قائلاً، إن الخطة لا تعدو كونها مناورة إعلامية قبل الانتخابات.