وكالات - النجاح - طالب رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الثلاثاء، بفرض عقوبات، على المحكمة الجنائية الدولية، وموظفيها.

وذكر نتنياهو في مقابلة مع محطة (TBN) التي تعد من كبرى القنوات المسيحية في العالم "الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس ترامب، تحدثت بأشد التعبيرات ضد المحكمة الجنائية الدولية ضد هذا القرار الشائن". وفق تعبيره.

وتابع : "أحثّ مشاهديكم جميعا على القيام بذلك أيضا، وبمطالبة اتخاذ خطوة عملية وبفرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية وعلى موظفيها"، معتبرا أن المحكمة تشن "هجمة شاملة" على إسرائيل.

وجاءت تصريحات نتنياهو، إثر قرار المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا، الشهر المنصرم، التحقيق في جرائم حرب ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، الثلاثاء، إن نتنياهو ينوي التركيز على هذه الطلب في لقاءاته مع عشرات القادة الدوليين، الذين يصلون إلى إسرائيل للمشاركة في المنتدى الدولي الخامس حول "الهولوكوست"، الذي يعقد في القدس يوم الخميس. بحسب ما نقلته الأناضول.

من جانبه، عقب صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، على تلك التصريحات، قائلا إن "القضية بالنسبة لنتنياهو ليست جرائم الحرب المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني. المسألة بالنسبة له انه لا يوجد ولاية للمحكمة الجنائية الدولية لأن فلسطين ليست دولة". 

وكتب عريقات عبر "تويتر": نتنياهو يقول للعالم: سوف استمر بارتكاب جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني وعليكم دعمي بذلك.