وكالات - النجاح - صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلية مساء الأحد، بالأغلبية على تعيين نفتالي بينيت وزيرًا للحرب، بعد يومين من نشر نبأ موافقته على تسلم المنصب.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو استقال أولاً من منصب وزير الحرب وجرى بعدها التصويت على تنصيب بينيت وزيراً للحرب.

وأشارت إلى أنه أيد القرار غالبية ساحقة، فيما عارضه وزير الاستيعاب، قائد المنطقة الجنوبية الأسبق يوآف غالانت.

ووفقاً لغالانت، دولة الاحتلال تمر بفترة أمنية بالغة الحساسية وهي بحاجة لشخصية ذات خبرة ودراية في العمل العسكري، في إشارة لخيبة أمله من عدة تعيينه في هذا المنصب.

فيما قال بينيت فور تسلمه مهام منصبه وزيرًا للحرب بانه "يولي قوات الاحتلال وقادتها كل الثقة وسيسعى في منصبه الجديد مع نتنياهو لتحقيق الأمن الإسرائيلي" على حد تعبيره.

وتعتبر خطوة تعيين بينيت وزيرًا للحرب عبارة عن ضربة استباقية ليقطع الطريق على زعيم تحالف أبيض–أزرق بيني غانتس لضم حزب "اليمين الجديد" الذي أسسه بينيت لحكومة بزعامة غانتس ما يضعف من فرص تشكيله للحكومة قبل انتهاء المهلة الممنوحة له لهذه المهمة والتي تبقى منها قرابة 10 أيام.