ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت قيادة الجبهة الداخلية لجيش الاحتلال أنه سيتم سماع دوي صافرات الإنذار في المستوطنات المحيطة بغزة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع مفزاك لايف العبري.

وأشارت مصادر عبرية مطلعة إلى أن تفعيل صافرات الإنذار يأتي ضمن تدريبات عسكرية تجريها قوات الاحتلال في إطار فحص جهوزيتها في حالة وقوع حرب.

ووفقًا لموقع "مفزاك لايف"، فإن صافرات الإنذار ستدوي في كافة المستوطنات المحاذية لقطاع غزة بالتدريج.

وأوضح الاحتلال بأنه سيتم تفعيل صافرات الإنذار بشكل تلقائي في حالة وجود حالة طوارئ فعلية.

يأتي هذا بعد أن كشف كاتب اسرائيلي،بالأمس، أن قيادة قوات الاحتلال الإسرائيلية طلبت المستوى السياسي أن يسمح له بدخول قطاع غزة  في حال أراد القضاء على المنظمات الفلسطينية هناك.

وقال الكاتب ران أدليست في مقاله بصحيفة معاريف، إن "قوات الإحتلال تسأل المستوى السياسي: إن ترد مني القضاء على المنظمات الفلسطينية، اسمح لي بدخول قطاع غزة، واجتياحه، ولكن حينها ستضطر الدولة لحفر الخنادق والمقابر في جميع أنحائها، ولذلك بعد انتهاء حرب غزة الأخيرة (الجرف الصامد) 2014 قرر قادة القوات المتناوبين على قيادته: بيني غانتس وغادي آيزنكوت وأفيف كوخافي، عدم خوض أي حرب جديدة، بانتظار أن تقرر الحكومة ما تريده من أهداف من هذه الحرب".