النجاح - كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم الأحد، النقاب عن تطبيق سري بدأت قوات الاحتلال باستخدامه للسيطرة على الضفة الغربية، من خلال كاميرات يضعها على الحواجز.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية فإن الأجهزة الأمنية والعسكرية التابعة إلى الاحتلال بدأت تستخدم التطبيق الذي يكشف وجوه الفلسطينيين على الحواجز في الضفة الغربية.

ويسمح التطبيق المسمى "انيفيجين" بتشخيص وجوه الفلسطينيين بواسطة شبكة من الكاميرات تم نشرها على طرق الضفة الغربية. مشيرةً إلى أن هذا التطبيق لم يسبق له مثيل في محاولة للجيش للسيطرة على الوضع بالضفة الغربية.

ووضع هذا التطبيق في كاميرات نشرتها ذات الشركة على المعابر والحواجز الرئيسية التي يتنقل عبرها العمال الفلسطينيين من الضفة إلى المدن الإسرائيلية.

وبحسب الصحيفة، فإن التطبيق لا يعمل فقط على تشخيص الوجه بالكاميرا، بل يقوم بتشخيص سريع لبطاقات الائتمان والتصاريح ليغطي بسرعة عملية تنقل العمال والمارة أيضًا.

وزعم ناطق باسم قوات الاحتلال أن هذا التطبيق يستخدم لتبسيط عمليات التفتيش عند الحواجز في الضفة الغربية وتسهيل حركة المارة.

وتعد شركة "InVision " أبرز شركة إسرائيلية لتحديد الهوية خاصة في مجال التعرف على الوجوه وتقول الشركة ان برامجها تتصل بجميع أنواع الكاميرات .