وكالات - النجاح - هدد موشيه يعالون وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، مساء اليوم السبت، المقاومة الفلسطينية، ودعا إلى قصف مبان في قطاع غزة .

وقال يعالون في تصريحات متلفزة لوسائل إعلام عبرية : "نحن بحاجة إلى فرض ثمن على الجانب الآخر"، مضيفا : "مقابل كل حقل يحترق في غلاف غزة، يجب أن يسقط مبنى ل حماس في غزة".

ووجهت دولة الاحتلال مساء يوم السبت، تهديدا رسميا إلى حركة حماس في قطاع غزة ، بفرض عقوبات جديدة عليها، حال استمرت الحرائق بمستوطنات الغلاف.

وقال مصدر سياسي إسرائيلي في بيان رسمي وزع من مكتب رئيس الحكومة  بنيامين نتنياهو  ، إنه في حال لم تتوقف الحرائق، فسيتم اتخاذ "خطوات عقابية" ضد حماس.

وبين المصدر أنه سيتم منع إدخال الوقود لمحطة كهرباء غزة، كما أنه سيتم خفض كميات الوقود التي تزود دولة الاحتلال بها القطاع، لافتا إلى أن الخيار العسكري لا زال مطروحا على الطاولة. وفق ما أورده موقع صحيفة  القدس  .

ويأتي ذلك في وقت قال فيه أوفير أكونيس وزير العلوم في حكومة الاحتلال وعضو مجلس الكابنيت، للقناة الـ13 العبرية، إنه سيدعم الخيار العسكري ضد من وصفهم بـ "الهمج" في غزة، منوها إلى أن "الكابنيت" سيبحث استمرار الحرائق في غلاف غزة خلال جلسته الأربعاء المقبل.

وبحسب للقناة العبرية ذاتها، فإن ثلاثة حرائق على الأقل اندلعت اليوم في مستوطنات غلاف غزة، تأكد أن اثنين منها بفعل بالونات حارقة أطلقت من القطاع.

وتوصلت دولة الاحتلال وحماس برعاية مصرية وأممية لاتفاق يضمن إعادة الهدوء مقابل أن تسمح سلطات الاحتلال، مجددا بإدخال الوقود لمحطة الكهرباء وتوسيع مساحة الصيد إلى 15 ميلا بحريا.

يشار إلى أن تامير سطينمان الصحفي في القناة 12 العبرية، قال مساء اليوم إنه "احتجاجًا على البالونات المفخخة التي يتم إطلاقها نحو إسرائيل، يستعد سكان غلاف غزة للتوجه إلى الأمم المتحدة بشكوى ضد حماس".