النجاح - قالت صحيفة معاريف العبرية، قبيل انطلاق الانتخابات الاسرائيلية، أن قيادة تحالف “أزرق أبيض” قامت اليوم الاثنين بزيارة للمنطقة الشمالية، ومنها هضبة الجولان،وخلال الجولة أكدت قيادة التحالف أن هضبة الجولان ستبقى جزء من دولة “إسرائيل”.

واضافت الصحيفة:" قيادة تحالف “أزرق أبيض” تحدثت عن خبرتها العسكرية، بني جنتس قال في هذا السياق:” مطلوب منا مواجهة تحديات متنوعة، أنا وجابي وبوغي حاربنا هنا، أمامنا جبهة إيرانية تتموضع هنا، وكما هو الحال في لبنان وقطاع غزة، يوجد تحديات جدية”.

وتابع بني جنتس حديثه:” أمامكم ثلاثة رؤساء أركان ووزير سابق كان في الكبنيت الإسرائيلي، أمامكم (117) سنة خبرة، سنبني كبنيت ثابت، وندير مع الجيش والجهات ذات العلاقة الخطوات الصحية والمسؤولة، وليس أمام وسائل الإعلام، لن يعلمونا كيف ندافع عن الدولة، ولا كيف سنحارب الإرهاب”.

وعن إيران قال جنتس، سنوقف تموضع إيران على الجبهات الثلاث، سوريا، لبنان وقطاع غزة، الجيش والمؤسسة الأمنية سيحصلان على كل الدعم من المستوى السياسي،  وسيكون لنا كبنيت متوازن ومسؤول”.

وعن الاستيطان في هضبة الجولان قال جنتس:”الاستيطان في هضبة الجولان سيكون  عبارة عن رسالة للعالم أجمع بأننا لن ننسحب من هضبة الجولان، وسيتم تطويره ومضاعفته، ويجب تسخير الولايات المتحدة، والمجتمع الدولي  للعمل من أجل المصالح الأمنية الإسرائيلية في الشمال”.

تصريحات موشه يعلون وجابي اشكنازي ويائير لبيد الذين كانوا برفقة بني جنتس في الزيارة لمنطقة الحدود الشمالية لم تكن مواقفهم السياسية والعسكرية بعيدة عن مواقف رئيس تحالف “أزرق أبيض” .

يذكر ان الرؤية العسكرية لقيادة تحالف “أزرق أبيض” والتي أعلنت اليوم من هضبة الجولان السوري المحتل، تأتي يوم واحد  قبل إعلان التحالف برنامجه السياسي للانتخابات الإسرائيلية القادمة، والذي تسرب جزء منه يوم أمس،حيث  تسرب منه أن القدس ستبقى موحدة عاصمة ل “إسرائيل”، وغور الأردن تحت السيطرة الإسرائيلية، وبقاء الكتل الاستيطانية، والسيطرة على مساحة واسعة من أراضي الضفة الغربية.